(( ويرحل كاسترو .ويترك تراثا ثوريا ثرا)) , مقال بقلم : فرج الخزاعي

وكالة خبر الاعلامية

(( ويرحل كاسترو .ويترك تراثا ثوريا ثرا)) , مقال بقلم : فرج الخزاعي

وكالة خبر | مقالات
نتيجة بحث الصور عن كاسترو
وكالة خبر - مقالات -

بقلم /فرج الخزاعي 

فيدل كاسترو اسم لامع ظل طوال اكثر من ستون عاما متوالية العدو اللدود والجار المزعج لامريكا رغم ما بذلته الادارات التسع التي توالت على حكم امريكا ابان حكمه من حصارات اقتصادية ومؤامرات اغتيال له ناهزت الستماىة محاولة فاشلة وتجيش الجيوش من الخونة والعملاء ورغم كل ما بذلته الادارات الامريكية المتعاقبة ومعها دول حليفة اخرى الا انها لم تثني هذا الرجل عن الحياد عن مبادئه الوطنية ودعمه لتطلعات شعوب العالم الثالث الطامحه بنيل الحرية في اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية دون ان يهتم لدسائس ومؤامرات امريكا ليظل كاسترو رمزا وثائرا عالميا يشار له بالبنان ... رحل كاسترو بعد ان اطمئن على مستقبل بلاده التي ظلت حرة مستقلة عصية على اطماع امريكا.. رحل فيدل كاسترو قاىد الثورة الكوبية والرئيس الاسبق لكوبا ليترك للعالم ارث ناصع من البطوله والشجاعه دفاعا عن بلاده ومبادئه التي امن بها... واليوم كم نحن بحاجة لرجال من طراز كاسترو وجيفارا وغاندي وعبدالناصر ومانديلا وشعلان ابو الجون .. رجال يحملون هم شعوبهم وبلدانهم وينسون ملذاتهم الشخصيه ومغانمهم الحزبية ؟؟؟... اعتقد ان الزمن لايحود بأولئك الرجال من جديد !!! وسنظل نعايش رجال سيبيعون شعوبهم واوطانهم بدولارات قلائل ..لنظل نعيش مع اولئك العظام مع صورهم وارثهم فقط؟
تنويه: الاراء الواردة أو الاسلوب والنمط المتبع في سرد تفاصيل الموضوع لا يعبر بالضرورة عن رأي أو السياسة الخاصة بوكالتنا (وكالة خبر الاعلامية)
يرجى اخبارنا في حال وجود مخالفة او تصحيح او انتهاك حقوق نشر (بعد تقديم ما يثبت ذلك) عبر التواصل معنا