من هو منفذ أحداث لندن؟

وكالة خبر الاعلامية

من هو منفذ أحداث لندن؟

وكالة خبر | شؤون_دولية
وكالة خبر - متابعة -


أعلنت بعض وسائل الإعلام البريطانية أن منفذ عملية الدهس والطعن في لندن اليوم هو “عمر أبو عز الدين”، وهو بريطاني تحول للإسلام قبل بلوغه 18 عاما من العمر.

وقالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن “أبو عز الدين” كان اسمه عند الولادة “تريفور بروك” قبل أن يتحول للإسلام ويطلق على نفسه اسم عمر، لكنه يفضل أن يطلق عليه “أبو عز الدين”.

وأضافت الصحيفة أن آراء “أبو عز الدين” المتطرفة ليست سرا، إذ أنها موجودة على اليوتيوب، ويدعو فيها إلى قتل كل الشرطة، ويقول في هذه الفيديوهات بصراحة إن كل أعضاء البرلمان من المسلمين هم كفار ومرتدون.

وأصبح “أبو عز الدين” معروفا للشرطة البريطانية منذ فترة طويلة بسبب صلته بالإرهاب، وقد سجن سابقا بسبب جمع تبرعات، إضافة إلى تمجيده لعمليات إرهابية حدثت في السابق.

ويعتقد أن “أبو عز الدين” المولود في شرق لندن قد تحول إلى تبني أفكار متطرفة، بعد أن تعرف على كل من عمر بكري و “أبو حمزة المصري” في التسعينيات من القرن الماضي. وأصبحت علاقته مع الإرهاب تظهر بوضوح بعد تلك الفترة، حيث أعلن عن تأييده لعمليات 7/7 الإرهابية في لندن، وعبر عن أمنياته أن يموت هو أيضا في عملية انتحارية، بحسب الإندبندنت.

وزادت شهرة “أبو عز الدين” بعد مقاطعته لأحد خطابات وزير الداخلية السابق جون ريد. وكان هذا الخطاب ضمن أول لقاء عام لوزير الداخلية آنذاك مع المسلمين، وقد قاطعه “أبو عز الدين” بالصراخ قائلا أن ريد هو عدو للإسلام.

وأصبح أبو عز الدين محط اهتمام وسائل الإعلام بعد مقاطعته لخطاب جون ريد، وحظي بعدة لقاءات مع وسائل إعلام رئيسية في بريطانيا. وفي لقاء سابق مع موقع “فايس” قبيل انتخابات البرلمان عام 2015، قال “أبو عز الدين” إن كل من يعملون بالبرلمان أو السياسية هم كفار وأنهم يستحقون العقوبة.

وقالت الإندبندنت إن صفحات “أبو عز الدين” على مواقع التواصل الاجتماعي تم تعليقها الآن، ولكنه كان كتب عدة تعليقات مثيرة عليها في الفترة الأخيرة، وصف فيها المكان الذي يقيم فيه بأنه “دار حرب”.

وكان منفذ هجوم لندن الارهابي قد شارك بتظاهرة في لندن‬ ضد قانون منع النقاب بفرنسا عام 2011.
تنويه: الاراء الواردة أو الاسلوب والنمط المتبع في سرد تفاصيل الموضوع لا يعبر بالضرورة عن رأي أو السياسة الخاصة بوكالتنا (وكالة خبر الاعلامية)
يرجى اخبارنا في حال وجود مخالفة او تصحيح او انتهاك حقوق نشر (بعد تقديم ما يثبت ذلك) عبر التواصل معنا