شعر.. قرارات أنثى شرقية, الشاعرة / فريدة توفيق الجوهري - لبنان.

وكالة خبر الاعلامية

شعر.. قرارات أنثى شرقية, الشاعرة / فريدة توفيق الجوهري - لبنان.

وكالة خبر | أدب وفنون
وكالة خبر - أدب -

مجموعة شعرية, للأديبة اللبنانية الشاعرة/ فريدة توفيق الجوهري , 

ماذا يمكن أن نقول
ذات المكان
ذات الحديقة والجدار
ذات المقاعد
ذات أصوات الصغار
لكن حبنا أضحى
مثل أضواء النهار
في أفول
مثل أحلام العجائز
هكذا كان اللقاء
بضع كلمات هزيلة
في صراع للبقاء
وابتسامات ضئيلة
مثل أنوار المساء
حتى العواطف فينا
قد باتت هراء
فارغة مثل الطبول
مثل موت الأجنة
مات الحب منا
وهنا على ذات المقاعد
ذكرياته قد طمرنا جئنا ننهي ما بدأنا
كغريبين التقينا
للوداع وافترقنا
سار كل في طريق
بين صمت وذهول
ماذا يمكن أن نقول.
..............................................
قرارات أنثى شرقية
قررت السكنى في عينيك
قررت
إحتلال الأوتار الصوتيه
قررت
أن أتمدد في رئتيك
مثل الحورية
فأنا ما زلت وسأبقى
هاتيك الأنثى الشرقية
قررت
أن يحتلك عطري
ينسيك زمن الحرية
أن يأسرك
يستعبدك
في همجية
فأنا إمرأة محتلة
تفرض أحكاما قمعية
قررت أن أتربع في الشريان الأبهر
أن أستوطن
تقاطيع الوجه الأسمر
أن أجعلك
قطعة سكر
أتملك فكرك كالوسواس
أسطو فيك على الإحساس
أتردد ترداد الأنفاس
فأنا إمرأة شرقية
تهدم كل الأسوار
تتسلق حيطان الأفكار
كالمد تجتاح مشاعرك
ليل نهار
قررت
ان اتربع ملكة
فوق عرش القلب
أضع تيجانا من حب
انت في محرابي ٱدم
تعود لعهد الوثنية.

..................................
من غير عينيك
أيا امرأه من العطر
تسيل فوق أهدابي
تغل في خلايا دمي
وتندس بأعصابي
تراودني على قلبي
وتدحص كل أسبابي
أسلمها مفاتيحي
أشرع كل أبوابي
أيا امرأه كعزف الناي
سلبي وإيجابي
تدغدغ كل أوتاري
تثير لحن إعجابي
فأغدو عاشقا طفلا
أضيع بين العابي
أنا من غير عينيك
كوعر يغدو إجدابي
أغفو كهف رابيتي
والتحف بأتعابي
فمن لي غيرك أنثى
تذيب جليد أقطابي
فأنت مدام خابيتي
وأنت أريج أطيابي
أنا من دونك رجل
يعيد شريعة الغاب
......................................



خط الإستواء
كوعكة صحية
احتل حبك جسدي
زلزل كياني
غير مسار دمي
ألهب نبضي
ملأ فراغاتي
بدل ألوان كرياتي
ووشم لوحة
إسمها انت
كوعكة صحية
أردتني صريعة الحب
انتفضت أحاسيسي
خلعت عنها غبار الأيام
وتدثرتك للٱتي
هي...
من كانت محنطة
داخل نواويس الإنتظار
تحتاج منقبا للٱثار
يرفعها من جديد
بوجه الشمس
يلامسها
كقطعة فنية ثمينة
ثم...
جئت أنت
وكان غليان دمي بك
بركان لهب
اجتاحت سيول العشق أطرافي
أرعدت مشاعري
دارت برأسي الكرة الأرضية
وتوقفت بي عند
خط الإستواء.

........................................

عطرها الملعون.
أنا طفل ولن أكبر
أبحث في عينيك
عن زمني
عن وطني
عن سكني
على زورق
أعانقه
أمخر في حناياه
عباب يمك الأزرق
أبحث في ذراعيك
عن غابات من الصفصاف والشربين
على شمس ضفائرها
كالوزال والنسرين
على أرض
أرمي فيها أتعابي
أدفن وهن أعصابي
وأسبااابي
وأجعل من حناياها
مفاتيحا لأبوابي
أنا طفل ولم أكبر
ولن أكبر
ففي دمي كأرنبة
يقفز طفلك الأحمق
يكسر كل أقلامي
يمزق كل اوراقي
يقلب دواة الحبر
على ثوبي وأكمامي
يعبث حول أوهامي
ويرمي عن سرير الطفل
بقايا ثوبك الأحمر
أنا طفل ولم أكبر
أبحث عنك سيدتي
عن إمرأة تعلمني
كيف يقطف الزيتون
كيف يعصر الليمون
وكيف في جنون الشوق
أكرر كل أخطائي
أقلب كل أشيائي
أغوص بحر أنوائي
وأكسر الأكواب والصحون
أعود طفلها الأخرق
أعانق عطرها الملعون
ألاحق طيفها المجنون
أتابع ظلها المسكون
ولا أضجر
أنا طفل ولم أكبر
ولن أكبر
وانت سري ا الأخطر
فبعد كل أعمالي وأفعالي
تضنيني
فلا أخسر .

...............................

فرار
أنا منك اكتفيت
كل الشموع التي أشعلتها
لم تكن يوما مفيدة
كل الحكايات التي قرأتها 
وحفظتها
ورويتها
لم تكن لها نهايات سعيدة
واختفت كلمات الحب
من أسطر القصيدة
فماذا يبقى
عندما تمضي منهارة كل الوعود
ماذا يبقى
عندما ترتمي ذابلة
أكمام الورود
ماذا يبقى
عندما تعود 
ولا تعود
ماذا يحدث
عندما ترتجف المقاعد
والأرائك
والشفاه
من الصقيع والخواء
ما بين حصار مضى
وحصار جاء
لينثرني أشلاء
ماذا يحدث بين ساعات إنتظار
وانتظار
بين أضواء ليل
وعتمة نهار
بين وجع انفجار وانفجار
ماذا يحدث
بين ثوان تولد
وثوان تتهيأ للموت
في لحظات احتضار
لملمت
بقايا أحلامي في حقيبة
ووضعت فوقها
أشيائي الحبيبة
ومضيت
بعد أن أقفلت باب الذكريات
ورميت
ما تبقى منك
في سلال المهملات
ومشيت 
ألوذ بالفرار.

.........................................


تنويه: الاراء الواردة أو الاسلوب والنمط المتبع في سرد تفاصيل الموضوع لا يعبر بالضرورة عن رأي أو السياسة الخاصة بوكالتنا (وكالة خبر الاعلامية)
يرجى اخبارنا في حال وجود مخالفة او تصحيح او انتهاك حقوق نشر (بعد تقديم ما يثبت ذلك) عبر التواصل معنا