الكويت.. الإحتفاء بأفضل رواية في معرض الشارقة للروائي عبدالله بصيص

وكالة خبر الاعلامية

الكويت.. الإحتفاء بأفضل رواية في معرض الشارقة للروائي عبدالله بصيص

وكالة خبر | أدب وفنون
وكالة خبر - أدب -

احتفت رابطة الأدباء الكويتيين برواية "طعم الذئب" للكاتب عبد الله البصيص والصادرة عن المركز الثقافي العربي بمناسبة فوزها بجائزة أفضل رواية في معرض الشارقة الأخير، وهي الرواية نفسها الممنوعة في الكويت، وبين الجائزة والمنع جاء الاحتفاء من خلال تلك الندوة التى قدم فيها الدكتور عبد السميع الأحمد قراءة نقدية تحدث فيها عن أركان وعناصر الرواية وما تحمله من جماليات ورؤى فنية مختلفة، وأدار المحاضرة الكاتب ماجد المطيري.




وركز الأحمد في قراءته على بطل الرواية "ذيبان"... مشيرا إلى المستوى الشعري الذي تضمنته فصول الرواية، وأسلوبها التحليلي المقتبس من الصحراء التي كانت تتميز بالقسوة، كاشفا أن عنوان الرواية "طعم الذئب" كثفت واختصرت 221 صفحة هي عدد أوراق الرواية، موضحا أن شخصية "ذيبان" هي الشخصية الرئيسية المتفردة، فقد نشا "ذيبان"يتيما ومن ثم فقد مرّ بثلاث مراحل في حياته، كما كان ضعيف البنية لا يملك غير ربابته، كي تتأزم حياته بعد قتله لأحد الأشخاص تحت نظرات حبيبته غالية، ومن ثم تركه أرضه والاحتماء بأخواله في ربوعهم، وهناك حدثت مناوشات قتل بسببها اثنان من أولاد خاله، واضطرته الظروف لمبارزة أحد الأعداء ولأن بنيته ضعيفة آثر الانسحاب، عندها طلب خاله منه الرحيل عن القبيلة، لتأتي مصاحبته للذئب.




وتساءل "هل من الممكن أن يصبح الذئب بطلا في الرواية"، فأجاب: " نعم هو بطل وقد أثر كثيرا في حياة ذياب"، وتحدث الأحمد عن البيئة في الرواية بشقيها الزماني والمكاني موضحا أن البصيص راوح في روايته بين مرابع قبيلته وقبيلة خاله، في صحراء نجد مما يوحي بأننا في مكان تحكمه التقاليد الصارمة،فالزمان لم يكن مقيدا وإن كان الليل والنهار هما أكثر تعاونا خصوصا أن الذئاب تحب الليل في سعيها نحو رزقها.




كما أشار الى الحبكة من خلال التركيب البنائي... مبيّنا أن البصيص حتى منتصف روايته كان يتلاعب بالقراء بشكل إيجابي ولم يمكّنه من خيط الأحداث، فيما بني البصيص حبكته بطريقة الاستدعاء، ليبدأ تأزم "ذياب" بعد مقتله لـ"متعب"، ومن ثم قال الأحمد: "جاء بناء الرواية بناء غرائبيا وراءه مهندس جرئ".




وأشار الى عناصر التعبير القصصي والأساليب السردية والحوار والمناجاة في متن الرواية، مؤكدا أن السرد من أبرز العناصر من خلال تملك لغة شعرية ومخزون كبير من الألفاظ وحشد من الصور المتلاحقة، وأن الحوار لم يوله المؤلف اهتماما ولكنه استعان به في تجلياته الفلسفية خصوصا في حواراته مع الذئب.




فيما تحدث عن التعليق الذي كان حضوره غير مقصود في الرواية وهو معبر وخادم للسرد، فيما جاءت بعض التعليقات على لسان الذئب الحكيم، وأن معجم الرواية لغوي فيه كم كبير من المترادفات وجموع بلاغية شاعرية وأسلوب جذل مع الاستعانة القليلة بالعامية، كما تطرق الأحمد إلى الانزياح اللغوي والتناص مع التراث وغير ذلك.




وأوضح الأحمد أن كل المؤشرات كانت تشي أن خاتمة الرواية سعيدة لنرى "ذيبان" أصبح ذئبا مع نجاحه في الوصول إلى الكويت مثلما كان يأمل، ولكن البصيص ترك النهاية مفتوحة ومشرعة لتأويل القارئ، وقال: "أعتقد أن البصيص في روايته منذ البداية حتى النهاية وضع رسالة مفادها الدفع نحو التغيير الإيجابي".




وفي الختام قال الأحمد: "رغم كل ما ذكر تظل الرواية حالة متفردة... تستحق الإشادة، لأنها تجيء في زمن خفتت فيه الرواية تحت ضغط الشارع ووسائل التواصل الاجتماعي، فالبصيص اتجه للفكر الجاد والكتابة باللغة العربية الفصحى، في وقت اتجه فيه البعض إلى اللغة الماجنة"




وجدير بالذكر أنه بعد انتهاء ورقة الدكتور الأحمد أتيحت الفرصة للجمهور أن يعلق فكان أول المعلقين الأستاذ الدكتور سليمان الشطي الذي أثنى كثيراً على الرواية مشيداً بالاحتشاد المعرفي الجم الذي تمازج مع اللغة الشعرية مقدماً ميزتي الثراء المعرفي والمتعة القرائية في رواية "تستحق أن تُقرأ بكل معنى الكلمة" وتلا ذلك تعليق من الكاتبة الكويتية الكبيرة ليلى العثمان التي أثنت كثيراً على الرواية من حيث لغتها وحبكتها مشيرة إلى أن الكاتب كان ذا سطوة كبيرة على اللغة وهذا ما يطمئننا أنه يوجد من الشباب الكويتي عدد "يستحق أن تتم قراءة أعماله بكل فخر"




ومن جانبه هنأ الشاعر الشعبي المعروف فهد دوحان الروائي عبد الله البصيص وهو شاعر أيضاً فقال "إن الابداع لا يمكن أن يكون صدفة أبداً ولن أقول إننا خسرنا شاعراً عامياً في الساحة ولكننا ربحناه روائياً متميزاً أيضاً".

المصدر: الأهرام العربي / حسناء الجريسي.
تنويه: الاراء الواردة أو الاسلوب والنمط المتبع في سرد تفاصيل الموضوع لا يعبر بالضرورة عن رأي أو السياسة الخاصة بوكالتنا (وكالة خبر الاعلامية)
يرجى اخبارنا في حال وجود مخالفة او تصحيح او انتهاك حقوق نشر (بعد تقديم ما يثبت ذلك) عبر التواصل معنا