قضية فصل طالب اعدادي تثير جدلا في الوسط التربوي في ذي قار

وكالة خبر الاعلامية

قضية فصل طالب اعدادي تثير جدلا في الوسط التربوي في ذي قار

وكالة خبر | اخبار ذي قار
وكالة خبر - ذي قار -

أغلقت قضية فصل طالب في اعدادية المصطفى المهنية - مركزالناصرية, بثبوت قرار الفصل, بعد تجاوز الطالب لعدد أيام الغياب المنصوص عليها قانونا "25 يوما ".

وكان قد صدر قرار فصل للطالب فاضل عباس بتاريخ 1 - 3 - 2018 , طالب المرحلة الثالثة المهني, دون توجيه لانذارات المسبقة, او استدعاء لولي الأمر, أو توقيع تعهد خطي, و بعد مراجعة ولي الأمر لادارة المدرسة علم بأن القرار نافذ,ولم يسمح لولي الأمر بالاطلاع على سجل الغياب.

ولي أمر الطالب ذكر بأن عدد من المسؤولين في المحافظة قد قاموا بالاتصال بإدارة المدرسة للوقوف على حيثيات الفصل, ومحاولة منح فرصة للطالب بعد معرفة ضروف الغياب القصرية , ومنهم عضو مجلس المحافظة رشيد السراي, ورئيس لجنة التربية في مجلس المحافظة شهيد الغالبي ,ومدير الاشراف المهني أ. نافع, و أ. هاتف,وعدد من الأسرة التربوية, إلا أن جواب إدارة المدرسة كان يؤكد غياب الطالب لأكثر من 45 يوما, وقد أصبح من المستحيل اعادة الطالب للدراسة.

في وقت لاحق ولي أمر الطالب قام بتقديم كتاب تظلم لمدير تربية ذي قار رياض العمري, والذي همّش بدوره لادارة المدرسة لابداء بيان مطالعة.

بيان المطالعة والذي اطلعت عليه وكالة خبر جاء فيه " أن الطالب متغيب عن الدراسة 40 يوما, وقد تم انذاره ثلاث مرات, و تم استدعاء ولي الأمر للمدرسة ولم يحظر".

أثر المغالطات القانونية المصاحبة لبيان المطالعة الصادر عن إدارة المدرسة تقدم ولي الأمر بشكوى لمديرية تربية ذي قار ,مؤكدا أن قرار الفصل مبنيا على مخالفات قانونية وفق المواد ( 14 , 37 , 41 , 43 ) من أنظمة التعليم, و التعليم المهني ,ومؤكدا على عدم صحة ما جاء في بيان المطالعة , مشيرا إلى أنه تم انذار الطالب لمرة واحدة خلال العشرة أيام الأولى فقط لمرحلة الغياب , ولم يتم استدعاءه أو مطالبته بتعهد, نافيا أن يكون الطالب متغيبا لأربعين يوما كما ورد بالبيان, ومطالبا بإجراء لجنة تحقيق للوقوف على حيثيات القضية.

العمري بدوره أوعز للاشراف التربوي للتحقق في الأمر, وقد تبين بأن الطالب قد بلغ فترة الغياب 26 يوما في 21 - 2 - 2018, أي ما ينفي ادعاء ادارة المدرسة التي كانت تصر على 40 يوما, حتى 1-3-2018, بينما كشفت كتب اللإنذار الموجهة للطالب عن كتاب واحد فقط كما يشير ولي الأمر, ولم يثبت استلام ولي الأمر لأي كتاب استدعاء, ادارة المدرسة بررت ذلك بأن ولي الأمر لم يحضر لمجلس الآباء الذي كانت ادارة المدرسة قد أقامته في وقت سابق, وهذا ما ينفيه ولي الأمر أن يكون قد تم ابلاغه بموعد انعقاد المجلس.

توصية لجنة التحقق أشارت بغلق القضية, واعتبار قرار الفصل نافذا, ولم تشر لتقصير إدارة المدرسة, ومخالفتها القوانين و الأنظمة, أو اصدار عقوبة بحقها لمحاولتها تعتيم الحقيقة بالادعاء بزيادة الفترة الزمنية للغياب, مما أوقع الطالب ضحية لذلك التشدد, وحرمانه من الالتحاق بالدراسه كونه في مرحلة منتهية, وعلى وشك التخرج, مع اقتراب نهاية السنة الدراسية.

تنويه: الاراء الواردة أو الاسلوب والنمط المتبع في سرد تفاصيل الموضوع لا يعبر بالضرورة عن رأي أو السياسة الخاصة بوكالتنا (وكالة خبر الاعلامية)
يرجى اخبارنا في حال وجود مخالفة او تصحيح او انتهاك حقوق نشر (بعد تقديم ما يثبت ذلك) عبر التواصل معنا