تفاصيل جديدة حول حادثة القطار في مصر

وكالة خبر الاعلامية

تفاصيل جديدة حول حادثة القطار في مصر

وكالة خبر | شؤون_دولية


وكالة خبر - متابعة -
كشفت تقارير صحفية مصرية  أن أجهزة الأمن المصرية ألقت القبض على سائق قطار محطة رمسيس في العاصمة المصرية القاهرة.


وكان حادث انفجار في قطار بمحطة مصر قد أوقع نحو 30 قتيلا وأكثر من 50 مصابا.

وقال موقع "مصراوي" إنه تم إلقاء القبض على سائق القطار، ويدعى علاء صلاح، ويتم استجوابه من قبل الأجهزة الأمنية حاليا تمهيدا لعرضه على النيابة العامة.

وأشار موقع "القاهرة 24" إلى أن التحقيق مع سائق القطار يأتي بالتزامن مع تفريغ النيابة لكاميرات المراقبة للوقوف على أسباب الحادث.

ونقل الموقع المصري عن مصادر أمنية قولها إن جرار القطار كان يقوم بمناورات داخل ورش أبو غاطس في محطة رمسيس، أثناء صيانته وتجهيزه.

ونقل "مصراوي" عن مصدر في مكتب أشرف رسلان، رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية، أن سائق القطار ترك القطار أمام باب ورشة "أبو غاطس"، التي كان يجري فيها القطار مناورات، ثم نزل يتحدث مع زملائه داخل الورشة بعدما أوقف القطار، لكنه تحرك بصورة فجائية أدت إلى الحادث.

وكان رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، قد قال في تصريحات للصحفيين نقلتها قناة "إكسترا نيوز" الإخبارية المصرية إن الحكومة وجهت بضرورة تشكيل لجنة فنية على أعلى درجة بجانب التحقيقات التي ستجريها النيابة.

​وتابع: "سنشكل لجنة فنية على أعلى درجة، لتحديد من المسؤول ومحاسبة أي مخطئ حساب عسير".

وقد تسبب الحادث في انهيار أجزاء من المبنى الذي اصطدم به القطار، وأثار حالة من الذعر في المحطة.

وأوضح مصدر، أن "الحريق اندلع بعد انفجار خزان الوقود "تانك السولار" في قاطرة قطار بعد اصطدامها بصدادات نهاية الرصيف وليس نتيجة عمل إرهابي".

من جهتها أمرت هيئة السكة الحديدية المصرية بإخلاء مباني المحطة بالكامل، فيما توقفت الحركة إلى حين السيطرة على الحريق.

بدوره أوعز وزير النقل المصري هشام عرفات، بتشكيل لجنه فنية للكشف عن ملابسات الحادث، فيما فتحت النيابة العامة المصرية تحقيقا، وشكلت لجنة لتحديد أسباب الحريق.
وفي خبر لاحق, قدم عرفات استقالته على أثر الحادث.

كما وجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي خالص التعازي لأسر ضحايا حادث القطار الذي شهدته محطة مصر.

وأصدر السيسي توجيهاته للحكومة المصرية بالتوجه إلى موقع الحادث ومتابعة حالة المصابين وتقديم الرعاية اللازمة لهم ولأسرهم، ومحاسبة المتسببين فيه بعد انتهاء التحقيقات.
تنويه: الاراء الواردة أو الاسلوب والنمط المتبع في سرد تفاصيل الموضوع لا يعبر بالضرورة عن رأي أو السياسة الخاصة بوكالتنا (وكالة خبر الاعلامية)
يرجى اخبارنا في حال وجود مخالفة او تصحيح او انتهاك حقوق نشر (بعد تقديم ما يثبت ذلك) عبر التواصل معنا