مباراة الكلاسيكو المؤجلة " مجانا ", و قد تجري في البصرة

وكالة خبر الاعلامية

مباراة الكلاسيكو المؤجلة " مجانا ", و قد تجري في البصرة

وكالة خبر | رياضة
رجح عضو اتحاد كرة القدم، علي الأسدي، إقامة مباراة الكلاسيكو بين الزوراء والقوة الجوية المؤجلة بعد احداث الجمعة في ملعب الشعب الدولي الى ملعب جذع النخلة في المدينة الرياضية بمحافظة البصرة الذي يتسع لأكثر من 70 الف متفرج.
وقال الأسدي لبرنامج {كوورة} الرياضي بثته قناة الفرات الفضائية مساء الجمعة، ان "المباراة تأجلت الى أجل غير مسمى وقد تقام في ملعب البصرة كما سمعت من لجنة المسابقات كون ملعب الشعب لا يستطيع تحمل الطاقة الاستيعابية للجمهور وفي سبيل حماية الجمهور سننقل المباراة لأي مكان".
وأضاف "كنت من المطالبين بتأجيل المباراة لحفظ سلامة الجماهير واللاعبين والطاقم التحكيمي وكان قرار التأجيل صحيحاً وتم بالاجماع من اتحاد الكرة".
وبين ان "بيع التذاكر لا يخص اتحاد الكرة وهو أمر يخص المتعهد والمباراة كانت للزوراء وريعها له، ولا نتدخل ببيع التذاكر او بسعرها ولا باعداد الجمهور ولا يستحصل اتحاد الكرة أي نفع مادي منها ومسؤوليته منحصرة بتنظيم المباراة فقط".
وأوضح الأسدي، ان "بيع التذاكر يخص وزارة الشباب والمتعهد كون الملعب منشأة رياضية تابعة للوزارة و التذاكر والملاعب بيدها، والخلل الذي حصل تتحمله جهتان جماهير دخلت من دون تذاكر دخول والمتعهد باع تذاكر أكثر من العدد المطلوب".
من جانب آخر, قال متعهد مباراة الزوراء والقوة الجوية، ان الكلاسيكو المؤجل سيكون مجاناً للجمهور.
وقال المتعهد : ان "ملعب الشعب الدولي لـ 29 الف متفرج، وقمنا بطبع 25 الف تذكرة دخول بأمر من وزارة الشباب والرياضة وبعنا اليوم 28800 بطاقة".
وبين ان "سعر التذكرة الاعتيادية هي بسعر 3 الآف دينار وفي مقصورة الملعب بـ 5 الآف دينار" كاشفاً انه "وفي تمام الساعة الثالثة عصراً أي قبل ساعاتين من المباراة قمنا بغلق أبواب الدخول لملعب ولكن ما حصل من أحداث ليس بمسؤولتنا ولا نتحمل الامور التنظيمية ولا اتهم أي جهة وحاضرون للتحقيق".
وأكد "ستكون المباراة المعادة مجانية ولا نبيع تذاكر للمباراة المؤجلة بين الزوراء والجوية".
تنويه: الاراء الواردة أو الاسلوب والنمط المتبع في سرد تفاصيل الموضوع لا يعبر بالضرورة عن رأي أو السياسة الخاصة بوكالتنا (وكالة خبر الاعلامية)
يرجى اخبارنا في حال وجود مخالفة او تصحيح او انتهاك حقوق نشر (بعد تقديم ما يثبت ذلك) عبر التواصل معنا